السبت، 13 أغسطس، 2011

أهو جة ياولاد


حمد لله على سلامتشى أنى جيت بالسلامة من الجيش ودى أول أجازة لية
ماعلينا المهم أنى حضرت أول 9أيام من رمضان فى الجيش
وكنت فاطر لأسباب فنية وخاصة
وكتبت وأنا هناك حاجة تشرح الحالة النفسية لية ولبعض زمايلى
إلى أخرة......
------------------------------------------

أهو جه ياولاد
برغم الألم وبرغم البعاد
وغصب عنى قبلت العذا
وأقمت الحداد
ودمعة عينى زادت فى العناد
وأهو جه ياولاد أهو جه رمضان --- وفقدت فية الحنان
وفقد الصحبه والجران.... ونسيت كمان .... إحساس الأمان
أهوجه رمضان .. عايش على ذكرى كل أيامة زمان
حالة جنان ... إنك تعيش فى وسط غابة مجرد إنسان
إنسان ضعيف ... عايش فى وسط العفن نظيف
ويعدى ( طيف )... يفكرك بذكرى كل أيامة زمان
وأهو جه رمضان ... وفقدت أهلى والأحتضان
وفقدت فيه .. سعادة ليالية .. والفرح والخير إللى ماليه
وسألت نفسى إزاى وليه.. ردت وقالت دا النصيب هاقولك أيه؟
أهوا جه رمضان.. ياعمرى إلى جاى وعمرى إللى كان ..
دى رسالة من فاطر- وعطشان ..
كتبها بدمعه.. ومحدش كان سامعه..
كتبها لأهله وكتبها لناسه .. لقلبة إللى داسه..
لقلبة الحبيب .. ومحبرته جرح مالهوش طبيب ..
كتبها من أرض كان فيها غريب ...
وأمنت الهوا وأمنت السحاب . يوصل كلامى .. وألامى.. وسلامى..
وأمانة ياطير.. توصلها للغير.. وتقول لكل ناسى
كل عام وأنتم بخير...

--------------------
كــــــ عـــ وأنتم بخير ــام ـــــــل