الاثنين، 30 مايو، 2011

علمانى .. ليبرالى.. (تمر هندى)

أخرتها الغرب هايطلــَع لنا لسانة...


أبدأ كلامى ( بسم الله ) وياريت مش علشان بدأت كلامى بذكر الله يبقى انا بقيت تبع الأخوان
الأستاذ المثقف أللى يقول انا علمانى ( أحب أقولة ربنا يهديك)
والباشا برضة المثقف أللى يقول أنا ليبرالى (أحب أقولة نفس الكلمة برضة ربنا يهديك)
والأستاذ أللى يقول أنا أرضي ربنا أحسن وأكون تبع الأخوان ( أحب أقولة كن تبع الله قبل الأخوان )
لأن الأخوان مش رسل ربنا فى الأرض ....


-------------------------------------------
يا شعب همجى وأنا منكم همجى زيكم ..رجعنا تانى غابة
بس المرة دى غابة بلا قانون. غابة الكل عايز يطلع فوق كتاف بعضة.
الكل عامل فيها القرد إياه.. إللى بيفكر فى مصلحتة وإللى بيفكر أزاى يحكم
ياغابة مش عايزة غير أسد .. لكن الأسد أمرة أتفسد..
وكل واحد نسى أنه يبدأ بنفسة . أيوه لازم أغير من نفسى
فين الكلام ده فين ..ولا دول كانوا كلمتين سخنين
محشورين فى الحلق .. ونسينا رب الخلق
نسينا أن مفيش مثقال ذرة بتحصل ألا بإذنة..
ولما ربنا أكرمنا ووفقنا يوم 25 .. الكل عايز يلفقها لنفسة
أو للشعب كلة عموما...
وفين توفيق أللى خلقك ورزقك ( يااااأبن أدم ). فين حقة عليك فين الطاعة
فين الحمد والشكر فى السراء والدراء ولا أنت شايف أن الدنيا أهم عندك من الأخرة
والله لو فضلنا البعد عن الكلام فى الدين ولا هانطول دنيا ولا أخرة..
أتجة لله وأصلح من نفسك وخلى توكلك على الخالق الرزاق
وربنا سبحانة وتعالى عمرة ماهيخزلك .

وعندك أكبر حكمة ومثل(سيدنا إبراهيم)علية السلام..
الفترة فى العبادات
لية أنت مش عايز تطبقها فى المعاملات


الخميس، 19 مايو، 2011

درس ماذكرتهوش..!!


لماذا يأتى الغدر من اعز الأصدقاء ؟ سؤال يطرح نفسة كل يوم وكل وقت .؟ لماذا الموثوق فية ؟ لماذا أعز صاحب؟



وياااااااامراحب.
يامراحب باللعب بلإحساس . مراحب
يامراحب بالغدر من أعز الناس مراحب
فلتت عقارب الزمن والوقت ساحب..
من كثرة جراح الهوى .
لون الجبين مخطوف وشاحب..

أعز الناس يبيعوا والصدمة مرة..
أمر من صبر السنين .
على الخاينين الغدارين.
المتلثمين فـ توب المجاريح المهزومين.
والغلابة والمساكين..

وأنا أللى وشى جريء .
قال متلطخ بطين.
قال وأنا أللى أستغليت
وبعت الرخيص بيعة الغاليين..

ومن بعد ماكنت فـ هدنة
مسحت وشى بتراب أرض المعركة
قال أية دى كانت فذلكة..
وهو زى الفارس أللى باع جوادة
لأجل مايشترى لقمة وهدمة لأولادة
وأعلن فى الأسواق مزادة
وباع فيهم الدرع والسيف

ومن ساعتها عامل زى إللى على جبل وكفيف..
متوارى من قسوة الزمن فى عش بوصة خفيف
وتابع لكلب أجرب وصوتة نحيف..
يعوى .. يحضر أحسنها وسواس حريف
. قصة وأتحفرت فى العقول..
وبطلها خاين ومالهوش فى الأصول.

ومالهوش أمان تانى
حتى لو زى أى صاحب ...
ويامراحب بالغدر من أعز الناس مراحب
يامراحب باللعب بإحساس مراحب
-----------------------