السبت، 8 يناير، 2011

لقد عاد (وأدرك)

نسجت خيوط الأمل فى شجرة أحلامى
_____________________
قلة حيلتى . فى أمر حبيبتى
نسيت كيف هى حياتى . وجفت دمعتى
ألهمتنى كثيرا . والفراق كان خارج حسبتى
كرهت كل شئ . بين فعل وعمل
بات إحساسى بالسعادة قليلا . وفقدت الأمل
إنكسرت فى أعماقى . وفراق الحياة غير محتمل
رفضتنى بإحترام . أقول كلماتى بلا خجل
فى وجه كل فتاه . أراها هى الأجمل
وصفًً وأدبًً وخلقًً . وغير ذلك لا تفعل
أصف عقلها دائما . بالحكمة والسكينة ولا تعجل
وهبت جنون قلبى لها . ولم ألتمس الحنان بقلبها
أضحت حياتى مرا ًً. ولا أعرف مذاق عسلها
شب الهرم فى وجهى . وأزدادت هى بحسنها
وهمت بأحلامى كثيرا . وكان هذا ذنبى وليس ذنبها
ليتنى أعرف للبكاء مصدراًً غير عينى
لأن جفنى جفانى يوم الفراق بينها وبينى
___________-------------____________
تحياتى

هناك تعليقان (2):

جايدا العزيزي يقول...

اجل

فحينما يتحول الحب من احلام الى حزن والم وجرح

تستحيل الحياه

خاطرة حزينه ولكنها رائعه

اشكرك

وادعوا لك الله ان يسعدك

تحياتى

mrmr يقول...

كلمات جميله لكنها حزينه
ربى يسعدك
دام قلمك ودمت مبدع