السبت، 27 مارس، 2010

جروح وألام والأسم ( سلام )

فلسطين فى بحر الصهاينة غرقانة

والعروبة خلاص ماتت جوانا

من غير هتاف ولاكلام


سرقوا الأقصى وقالو سلام


رسموا اللعبة علينا تمام


وأخدوا رمز من رموز الأسلام


هدوا المنبر وقتلوا الأمام


وأحنا تغفل عنينا وبنام


لا والله ماهنلقى راحة


أنا مصرى وبقولها بصراحة


مش هرتاح ولا تغفل جفونى


ألا لما يهلك العدو الصهيونى


بيقتلوا فى الأطفال الرضع


جدار العروبة خلاص أتصدع


بيقتلوا فى النساء والكبار


العرب بيتفرجو من ورا الستار


هدوا البيوت وحرقوهم بالنار


ربنا عليهم المنتقم الجبار


ليست هناك تعليقات: