السبت، 6 نوفمبر، 2010

جندى مجند


طول عمرى بشوف جرانى وأخواتى الكبار أيام ماكانو فى الجيش..

والزى العسكرى الممل أللى بكرهه

عمرى ماتخيلت أن فى يوم العجلة هاتلف وهابقى لابسة

أزاى هادخل فى المود العسكرى أللى أنا بنتقضة دايما

والمشكلة أن الجيش بتاعنا أعتبر نفسك فى أيد كفار وبيعزبوك لأنك

(مواطن وشاب وكمان مصرى)

تدخل يامعلم بكرامتك تخرج منة من غير أى حاجة لا كرامة ولا عزة نفس

ولا زرة حب للبلد ولا أللى يجى منها ....

وتبقى عايز تهج وتسيب الدنيا كلها ليهم .(عشتى يامصر)

وعاش قانونك يدمر فيكى مايبنيش يدمر أمال وفؤاد كل حلم مواطن شاب

ويدمر جهد وتعب الفقير.. بكلمة روتين ماتمشيش غير على الغفير

والكبير يعيش فيها أمير... والغلبان يعيش له عبد أسير

يرضيكى دة منطق دة أو تفكير

مين فى البلاد شعب شاف ظلم زى شعبك

صرخة أم على ضناها بتتعب قلبك

خدوة فى الجيش سليم خارج بعد الخدمة

عندة الكلة والغدروف وأمراض تانية كتير

عشتى يامصر ..وعاش القانون والروتين


هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

مش البلد ولا الجيش هما اللي بيعملو للانسان كرامه الانسان هو اللي بيعملها وانصحك لود خلت الجيش ماتكنش زي اللي داخل تئديه واجب ادخل لانك عايز تكون جندي مصري وما تنساش نبيك قال عليهم ايه(ص)
"اكون او لا اكون"
‏" طيف "

صوت من مصر يقول...

يلا ياض

mrmr يقول...

هههههه
وماله الجيش
ذى السجن
تاديب وتاهذيب واصلاح
ههههه

عمرو يسرى يقول...

والمشكلة أن الجيش بتاعنا أعتبر نفسك فى أيد كفار وبيعزبوك لأنك

شاكلك تعبت اوى